خطورة التطور التكولوجي

لم اكن ابدا مناهضا للتكنولوجيا , فمن واقع دراستى و من واقع عملى و خبراتى الحياتية التكنولوجيا جزء اساسى فى حياتى ولكن فى السنة الأخيرة أخذت على عاتقى البحث فى عدة أمور متعلقة بلمس حياتنا اليومية بالتكنولوجيا و أقربها مثالا الفيسبوك , اصبحنا الأن نصمم هوياتنا الالكترونية على موقع فيسبوك و غيرها من المواقع الاجتماعية على سبيل المثال تقوم بتصمييم هويتك الالكترونية العملية على لينكد ان و من ثم تقوم بنشرها , تقوم بتصميم هويتك الاجتماعية على فيسبوك … اصبحنا منفتحين على العالم ولعلنا نقر ان هذا اصبح اكثر من اللازم و اكثر من المطلوب , كم منا يقوم بتحديد مكانة يوميا على فيسبوك او فورسكوير من دون جدوى او من دون هدف ؟؟!! فقط ليعلم شخص ما سيقوم بزيارة صفحتك الشخصية انك كنت هناك اى انه بلا جدوى .
سأقص عليكم قصة حدثت بالفعل , فى العام 2008 قامت مجموعة مسلحة من الارهابيين فى يوم 26 نوفمبر من العام 2008 بالهجوم المسلح على قصر تاج محل بمدينة مومباى بالهند و هى القلب الاقتصادى للهند , و مات اثناء هذا الحصار الذى دام لمدة 3 ايام متواصلة اكثر من 195 شخص , فى هذا الهجوم كان استخدام التكنولوجيا واضحا حتى ان احد الشهود قال ان الارهابيين كانوا يحملون مسدسا فى يد و هاتف فى اليد الاخرى , اقام الارهابيون مركز عمليات و استخدموا تقنيات البحث العادية المتوفرة على شبكة الانترنت , بينما يعمل مركز العمليات فى باكستان فى نفس لحظات نتفيذ الهجمات تمكن الارهابيون من اقتحام احد الاجنحة المؤمنة وجدوا شخص هناك فسألوة
من أنت
أجاب : انا معلم بسيط
فأثار الرد فضولهم كيف لمعلم بسيط الدخول الى تاج محل و كيف لة ان يقيم فى مثل هذا الجناح الفاخر , فقاموا باخذ بطاقة الهوية خاصتة و ارسال اسمة الى مركز العمليات عن طريق الهواتف التى كانوا يحملونها و جائت الرياح , فقد كان ثان اغنى رجل بالهند , رجل اعمال شهير و اجاب مركز العمليات
هل الرهينة , ممتلء الجسم ؟
اجابوا نعم
هل هو اصلع من مقدمة رأسة و يرتدى النظارات ؟
اجابوا نعم
و ما ان اكتشفوا حقيقة هويتة حتى قرروا قتلة و اعطوا الأمر للمنفذين بقتلة فورا .
هكذا تمكن عشرة اشخاص منفذين للهجمات بمساعدة تقنيات لم تكن معقدة انذاك بتهديد مدينة كاملة مثل مومباى و قتل مئات الاشخاص فقط عشرة اشخاص بمساعدة جانب مظلم من التكنولوجيا استطاعوا تحقيق دمار .
هل تعلم كم المعلومات التى توفرها يوميا عن حياتك الشخصية لشبكات التواصل الاجتماعى ؟ بالتأكيد لا يمكنك التخيل
فى عام 1952 قامت الحكومة الامريكية بانشاء وكالة استخبارات معلوماتية ال NSA يقال ان 90% من المعلومات التى تمر عبر شبكة الانترنت تمر من خلال بوابات ال NSA هل تعلم لو قررت مثل هذة المؤسسات الانقلاب علينا فى يوم ما و استخدام المعلومات ضدنا ماذا سيحدث ؟؟ اعلم انه قد يكون امر بعيد التخيل ولكنة هو الواقع من يملك المعلومات هو من يملك القوة و نحن فى عالمنا العربى الان نستفنذ قوانا و لا نكتفى بهذا بل نقوم بامدادهم بمعلومات اكثر و بتفاصيل اكثر عن حياة كل فرد فينا , حياتة الاجتماعية و الشخصية و اماكن تواجدة و هواياتة , ان فكر شخص ما فى استخدام هذة المعلومات ضدك ماذا يستطيع ان يستنتج و ماذا يستطيع ان يفعل بك ؟! أمر بشع

التكنولوجيا مفيدة الطبع ولكنها خطرة , فى نفس الوقت التى يزدهر بة عالمنا التكنولوجى من تواصل و دخول انترنت الاشياء و تمكن الانتنرنت حتى من التواصل مع شرائح تنظيم ضربات القلب , يقوم بعض الاشخاص باستخدام نفس القدر من الازدهار و التطور و لكن هذة المرة فى التدمير , كلما ازداد استخدامنا للتكنولوجيا ازدادت الثغرات التى قد توقعنا فى المشكلات , فقط علينا توخى الحذر علينا قراءة ما نكتب على صفحاتنا على فيسبوك , عبر عن رأيك ولكن لا تنقل حياتك الشخصية بشكل مكتوب الى فيسبوك !
جوجل تقوم الأن بتوجية نتائج البحث للمستخدمين بناءا على 58 مؤشر يقوم بجمعهم عنك 58 مؤشر من بينهم نوع جهازك و المتصفح المستخدم و مكانك و انطباعتك فى البحث و سنك و دولتك الخ .
ماذا لو قرر شخص ما فى مكان ما استخدام مثل هذة المؤشرات لتوجية خطر ما الى جموع الناس التى تحمل هذة المؤشرات , اعلم انه امر قد يصعب تصديقة و لكنة واقع واقع خطير لا نعطية اى اهمية
فقط علينا استخدام التكنولوجيا فى نطاقها المعهود لا تقم باستخدامها فيما يضر ولا ينفع .

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s